الاخبارمحلية

مونديال قطر يحقق مشاهدات قياسية بفرنسا ويثبت فشل محاولات “المقاطعين”

كشفت أرقام ونسب المشاهدات التلفزيونية في فرنسا لنهائيات كأس العالم لكرة القدم عن فشل كل الحملات الإعلامية الداعية إلى مقاطعة التظاهرة العالمية التي تقام للمرة الأولى على الأراضي العربية، وتحديدا في قطر، بعد أن سجلت المباراة التي جمعت فرنسا وأستراليا (4-1) نسبة مشاهدة قياسية في البلاد.

ونقل تقرير لموقع “آر إم سي” (RMC ) الفرنسي، عن إدارة قناة “تي إف1” (TF1) الفرنسية، أن أكثر من 12.5 مليون مشاهد تابعوا مباراة منتخب بلادهم الافتتاحية في المونديال أمام أستراليا، وهو رقم قياسي على مستوى المشاهدات لكل البرامج لم يتم تحقيقه منذ أكثر من سنة.

ووفق المصدر نفسه، شكلت أرقام مشاهدات مباراة فرنسا 48.1% من حجم المشاهدات الإجمالية للتلفزيون في سهرة المباراة، وهي النسبة الأكبر منذ 4 سنوات.

في السياق نفسه، حقق حفل افتتاح كأس العالم الذي احتضنه ملعب “البيت” في العاصمة القطرية الدوحة، رقما قياسيا من حيث نسب المشاهدة في فرنسا، متجاوزا عدد المشاهدات التي حققها حفل افتتاح النسخة الماضية من المونديال الذي أقيم في روسيا.

وحسب صحيفة “ليكيب” (L’Équipe) الفرنسية، نقلا عن مجموعة “ميدياميتري” المتخصصة في قياس نسب المشاهدة للقنوات الفرنسية، فإن عدد من شاهد حفل الافتتاح في فرنسا على قناة “تي إف 1” الفرنسية تجاوز الضعف مقارنة بالعدد الذي شاهد الحفل الذي أقيم في النسخة الماضية، قبل 4 سنوات بروسيا.

المصدر نفسه، كشف أن عدد الفرنسيين الذين تسمروا أمام شاشات التلفاز من أجل مشاهدة الحفل وكذا المباراة الافتتاحية بين منتخب قطر والإكوادور قد تجاوز 5.13 ملايين مشاهدة، وهو ما يمثل 31% من مجموع المشاهدات.

كما أكدت الصحيفة أن حفل الافتتاح لوحده، دون المباراة شاهده قرابة 4.18 ملايين فرنسي، أي ما يمثل 29.4%، وقد فاق بنحو الضعف الرقم الذي حقق قبل 4 سنوات، إذ حظي حفل افتتاح مونديال 2018 بمليونين و18 ألف مشاهدة.

وتأتي هذه الأرقام لتؤكد عدم نجاح حملات المقاطعة التي تم التسويق لها خلال الأسابيع التي سبقت انطلاق كأس العالم 2022، وتعزز فرص تحقيق أرقام أكبر مع تقدم البطولة واحتدام المنافسة بين المرشحين للتويج باللقب ومن بينهم منتخب فرنسا الذي يسعى للحفاظ على لقبه الذي توج به في 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى