فن

جينيفر لوبيز بخطوةٍ صادمة… والأسود سيد الموقف

من دون تفسير، وبشكلٍ مفاجىء، تحوّلت منصّات التواصل الاجتماعي الخاصّة بالنجمة جينيفر لوبيز إلى اللّون الأسود، وتمّ محو جميع الصور على حسابها في “إنستغرام”.

وأظهر حساب الفنانة العالمية على “إنستغرام” -الذي يضمّ 226 مليون متابع وهو أكثر منصّاتها متابعة على نطاق واسع- فارغًا من المنشورات، وتم استبدال صورة الملف الشخصي بصورة سوداء.

كما أنّ جينيفراستبدلت صور الملف الشخصي بحساباتها JLO على تويتر (45.5 مليون متابع) وتيك توك (15.4 مليون) بصورةٍ سوداء، ولكن على تلك المنصات لم يتمّ حذف منشوراتها السابقة.

وعلى “فايسبوك”، حيث يوجد 60 مليون متابع لها، قامت بتحديث صورة ملفها الشخصي وصورة الغلاف مع صورة سوداء أيضًا ولكن مكتوب بها “جينيفر لوبيز” في النص.

ومن بين النظريات التي تفسّر هذه الخطوة الغريبة من جينيفر لوبيز، هو أنّها تقرّر أن تصبح غامضة تماما على حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

أو قد يكون هناك مشروع جديد لها قيد التنفيذ. ووفقًا لتقرير Unilad، يمكن أن تستعد جينيفر لوبيز لمشروعٍ جديد لم يتم تحديده بعد.

يحدث هذا غالبًا عندما يكون الفنان على وشك إصدار إعلان ضخم عن مشروع يحتاج إلى انتباه المعجبين الكامل. لا يزال من غير الواضح ما إذا كان المشروع يتعلق بالموسيقى أو الفيلم أو التلفزيون أو أي شيء آخر.

mtv

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى