الاخبارمحلية

إجرام في غابات فنيدق- القموعة!

أعلنت بلدية فنيدق في بيان، أن “يد الغدر والإجرام بحق الطبيعة لا تزال تعبث بغابات فنيدق القموعة، وبطريقة انتقامية، وتقضي على كل ما هو اخضر بأيدي تجار الحطب وسماسرته”.

وشددت على أن “غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات بقصد أو بدون قصد هو إهمال وإجرام بحق البيئة والطبيعة في غابات فنيدق القموعة، ونحن حذرنا مراراً من تجار الحطب، وطالبنا الأجهزة المعنية بأخذ كامل الاجراءات العقابية القانونية بحقهم، فلم نجد من المعنيين إلا آذانا صماء وقلوباً غلفاً وعيوناً عمياء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى