الاخبارمحلية

إعلان “سار” الى اللبنانيين… أزمة “الباسبورات” في خواتيمها!

تناقلت معلومات حول مستقبل منصة جوازات السفر، في ظل الحديث عن انفراجات ستُنهي دور المنصة قريبًا، وتُعيد الأمور الى طبيعتها، فما صحة ما يُشاع؟ وما هي الخطوات المرتقبة في الأمن العام بهذا الشأن؟

أشارت المعلومات الى أن ما نُشر عن اقتراب اغلاق منصة الجوازات غير دقيق، إذ أن في الشهر الحالي تصل الدفعة الأولى للجوازات، المتوقع أن تكون 100 ألف جواز، وحتى وصول الدفعة سيستمر العمل بموجب الجوازات الموجودة (5 سنوات) كما هو الحال اليوم.

وتشير المعلومات الى أنه في وقت قريب سيصار الى إصدار بيان توضيحي من الأمن العام يُعلن فيه إعادة تقييم آلية العمل على منصة المواعيد، مّما سيقرّب مواعيد كثيرة، معطاة في أواخر هذا العام وعام 2024 و2025.

إذ أنه عند وصول باقي الدفعات سيكون هناك مليون جواز سفر في لبنان خلال 4 الى 5 أشهر، علمًا أن هناك مواعيد بالآلاف غير حقيقية وغير ضرورية، ومنهم من يأخذ أكثر من موعد، ومنهم من لا يحتاج الى تجديد جواز سفره أصلًا، مما سيدفع المديرية العامة للأمن العام لإعادة تقييم المنصة، وليس الغائها.

وتشير مصادر خاصة الى أن المرحلةالمقبلة ستشهد انفراجًا على مستوى أزمة الجوازات التي هي بالأساس أزمة طلب على الجوازات.

وتلفت المصادر الى أن من هو مضطر للحصول على جواز بسرعة فهو يحصل عليه، وكل الطلبات المستعجلة تلبى، وما أشيع عن توقيف خدمة الطلبات المستعجلة غير صحيح، وإن ما حصل هو توقيف ليوم واحد لأسباب لوجستية، والمدير العام أصر على استكمال العمل بهذه الخدمة لوجود طلبات ملحة كثيرة”.

وتؤكد أن إعادة التقييم المرتقب سيصب في صالح كل المواطنين الراغبين بتجديد جوازاتهم أو الحصول على جوازات جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى