الاخبارمحلية

نقابات عمال ومستخدمي وحرفيي الجنوب: لاعلان حالة طوارئ معيشية

أشار الاتحاد العمالي لنقابات عمال ومستخدمي وحرفيي الجنوب الى أن “أزمات البلاد تجاوزت حدود الكارثة وعجز اللسان عن توصيف ما يحدث، فمصرف لبنان ينثر الدولارات، يمينا وشمالا، بتعاميم أشبه بالاعيب يستفيد منها المضاربون والمحظيون والتجار، اذ تجاوز التداول على منصة صيرفة في الايام الاخيرة النصف مليار دولار، وبالوقت عينه يقولون لا يوجد مال لفتح اعتماد لشراء الفيول لتنعم الناس بساعات قليلة من الكهرباء، ولا يوجد مال لسد بعض العجز في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ليتمكن الفقراء من بعض الاستشفاء، ولا يوجد مال لتصحيح الاجور ليتمكن موظف القطاع العام من تغطية نفقات الذهاب لوظيفته فقط”.

وفي بيان، رأى الاتحاد أن “الذي يحصل او هو ضرب من الجنون أو تماه مع رغبات خارجية تريد تدمير البلد واخضاعه”، مؤكداً أنه “لم يعد من المقبول ابدا الرقص على اوجاع الناس ومآسيهم، فأهل السلطات يتراشقون بالبيانات ويكيلون لبعضهم الاتهامات حول تجاوز الصلاحيات ويتقاذفون المسؤوليات والناس تموت امام ابواب المستشفيات “.

وأضاف: “اننا في الاتحاد العمالي لنقابات عمال ومستخدمي وحرفيي الجنوب، نضم صوتنا لكل الاصوات النقابية التي دعت المسؤولين الى الاسراع بانتخاب رئيس للبلاد، بعيدا من الضغوط الخارجية وتغليب المصلحة الوطنية على ما عداها، فانتخاب رئيس هو المدخل لانتظام المؤسسات الدستورية”.

ودعا الاتحاد الافرقاء لـ “اعلان حالة طوارئ معيشية وايلاء الهموم اليومية للناس، من تأمين الكهرباء وتوافر الدواء ووقف انحدار سعر صرف العملة الوطنية وتصحيح الاجور في القطاعين العام والخاص الأولوية”، مضيفاً: “ونقول لهم احذروا غضب الكريم اذا جاع”. (الوكالة الوطنية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى