المرأة

أي فرق هو الأنسب لنوع شعركِ وشكل وجهكِ؟

يؤثر نوع الشعر وشكل الوجه في اختيار المكان المناسب للفرق في أي تسريحة، ويمكن لمكان الفرق أن يُخفّف من الزوايا البارزة للوجه أو يجعله يبدو أقل قساوةً في حال اختياره بما يتناسب مع شكل الوجه ونوع الشعر.

في حالة الوجه البيضاوي

في حالة الوجه البيضاوي يمكن اعتماد الفرق الجانبي أو الفرق الوسطي على السواء.
في حالة الوجه المستدير أو المربّع

يُنصح باعتماد الفرق الجانبي في حالة الوجه المستدير أو المربع بهدف الحدّ من بروز الفكّ العلوي والوجنتين بالإضافة إلى كسر التماثل في شكل الوجه وإضفاء النعومة على قسمات الوجه.
ad

في حالة الوجه المثلّث

يُنصح باعتماد الفرق الذي يتوسط الرأس، والذي يُمكنه أن يعوّض عن التأثير غير المتوازي لشكل هذا الوجه. ولكن هذا لا يعني أن الفرق الجانبيّ لا يناسب الوجه المثلث إذ يمكن اعتماده في حالته بكل سهولة.

نوع الشعر
يمكن لاختيار الفرق المناسب لنوع الشعر أن يُعزّز من كثافة شكله وحجمه.

في حالة الشعر الرقيق

يؤدّي تنفيذ الفرق الوسطي على الشعر الناعم إلى الحفاظ على كثافة الشعر عند جانبي الوجه، ولكنه قد يتسبب بمظهر يبدو مُسطحاً عند أعلى الجمجمة.

ويُنصح في هذه الحالة باعتماد الفرق الجانبي كونه يضفي كثافة وحيوية على كامل التسريحة.

في حالة الشعر الكثيف

يُنصح في هذه الحالة باعتماد الفرق الوسطي لتأمين توازن في الكثافة بين جانبيّ الرأس، خاصةً أن اعتماد الفرق الجانبي في هذه الحالة يمكن أن يُعزّز حجم الشعر على أحد جوانب الرأس أكثر من الآخر.

في حالة الشعر الدهني

يُنصح بتجنّب الفرق الوسطي الذي يساهم في تسليط الضوء على الإفراط في الإفرازات الزهمية التي يعاني منها هذا النوع من الشعر.

تغيير مكان الفرق

ويؤدي اعتماد المكان نفسه للفرق لفترة طويلة إلى التأثير على اتجاه نمو الشعر في هذا المكان، أما عند الرغبة في إجراء أي تعديل على مكان الفرق فاعلموا أن الشعر يحتاج إلى 3 أشهر ليكتسب عادات جديدة في هذا المجال.

وعند تغيير مكان الفرق يُنصح باستخدام فرشاة مسطحة تساهم في تعزيز حيوية الجذور لدى تصفيفها بالمجفف الكهربائي أولاً إلى الخلف ثم إلى الأمام. ويمكن الاستعانة في صالون التجميل بالمستحضرات المعزّزة للحجم التي تُساعد على تحقيق هذه المهمة مع الابتعاد عن الرذاذ المثبّت الذي يجعل الفرق فاقداً للحيوية.

أما بالنسبة لاختيار الجانب الأيمن أو الأيسر للفرق، فهو يرتبط بعدة عوامل منها: الذوق الشخصي، الاتجاه الطبيعي للشعر، وعيوب الوجه التي يجب إخفائها. يمكن في هذه الحالة أيضاً استشارة الخبراء في مجال تصفيف الشعر كونهم مُدرّبين على تحويل التوقعات إلى خيارات ممكنة فيما يتعلّق بشكل التسريحة وتحديد المكان المثالي للفرق. (العربية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى